محاضرة: 24-01-2018
     
events@ecssr.ae
الأستاذ/ خالد عمر بن ققه
المستشار الإعلامي للاتحاد العام للأدباء والكتّاب العرب
الإمارات العربية المتحدة

تُركّز هذه المحاضرة على قضية أساسية، هي مفهوم المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، لطبيعة السلطة وتطبيقاتها العملية والقيْميّة، وتأثيرها في الفكر السياسي العربي، وتناقش المحاضرة آليات ممارسة السلطة في الحاضر والمستقبل تأثراً بتجربة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وذلك في ظل شرعية غير مُستمدّة من سلطة مُقدّسة أو مُطلقة، أو مُروِّجة لمنجزات وهمية قائمة على الدعاية الأيديولوجية، مع المقارنة بنماذج عربية متزامنة.

كما تطرح المحاضرة إشكالية السلطة السياسية، من منظور الدولة الوطنية وتقاطعها مع التجارب العربية الأخرى، سواء تعلّق الأمر بالطبقة الحاكمة أو بالمجتمع المدني، مع استحضار الإنجاز السياسي (المادي والمعنوي) في تجربة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وتأسيسه لثقافة عامة هدفها تعميق المضمون الأخلاقي للدولة، والاقتراب من الشعب، وتوعيته، بتفعيل مقصود للميراث الديني (الروحي) والقبلي (الاجتماعي)، وبالتركيز على التعمير والبناء، الأمر الذي حوّل الرؤية السياسية إلى واقع عملي على يد شخصية كاريزمية وحكيمة، وأنتج دولة معاصرة، مواكبة للتطور، ومحافظة على أصالتها.

واستناداً إلى تجربة المغفور له، بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، الثرية في المجال السياسي، سيتم تبيان الأسس التي قام عليها مشروعه الحضاري، وكيف أسهم ذلك بنجاح تجربة الاتحاد، وقيام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وإيجاد نوع من الحيوية والإيجابية، وتحقيق نموذج عربي مميز، يقيم الحجّة على إمكانية بناء العرب لدول حديثة ناجحة ومستقرة، ويزيل بعضاً من مبررات الفشل، الذي تعانيه عدد من الدول العربية الأخرى.

 



 
سّجل تعليقك    استعرض التعليقات