زيارة: 08-12-2016
     
pr2@ecssr.ae

قام اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية في الدولة، يوم الخميس الموافق الثامن من ديسمبر 2016، بزيارة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، حيث كان في استقباله سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، الذي عبر عن سعادته وتقديره لهذه الزيارة الكريمة.

وقد تجوّل اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان خلال الزيارة في إدارات المركز وأقسامه المختلفة، بما فيها مكتبة اتحاد الإمارات وقسم الرصد الإعلامي، واستمع إلى عرض لطبيعة الأهداف والغايات التي يعمل من أجلها المركز، والنشاطات المتنوعة التي يقوم بها في خدمة ودعم عملية صناعة القرار في دولة الإمارات العربية المتحدة وتنمية المجتمع.

وخلال اللقاء، تناول اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، وسعادة الدكتور جمال سند السويدي، العديد من القضايا المهمّة، وعلى رأسها دور المؤسسات الأكاديمية والفكرية والبحثية الإماراتية في دعم مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الدولة، وإسهاماتها الجليّة في إعداد الأجيال الإماراتية المتعاقبة القادرة على صناعة المستقبل الأفضل للوطن والمواطن. كما تطرّق اللقاء إلى مناقشة طبيعة الظروف والأحداث والتطورات التي تشهدها المنطقة والعالم.

وقد جرت مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك بين "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيّة"، و"هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية"؛ بما يصب في مصلحة جهود التنمية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وخاصة في المجالات التي تقع ضمن الاهتمام المشترك بين الجهتين، وفي هذا السياق، تم الاتفاق بين مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، و"هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية"، على أن يقوم المركز بإجراء مشروع استطلاعات رأي لقياس أثر الخدمة الوطنية في الوعي الأمني والسلوك لدى المجندين.

وقد أشاد سعادة الدكتور جمال سند السويدي، ببرنامج الخدمة الوطنية؛ وقال إن هذا البرنامج يرسخ قيم الولاء والانتماء في نفوس شباب وشابات الوطن، ويزرع فيهم روح النظام والانضباط ويصقل شخصيتهم الوطنية ليكونوا دوماً على أتم الاستعداد في الخطوط الأولى للدفاع عن حياض الوطن وسيادته وأمنه ومكتسباته. كما أثنى سعادته على الدور الذي تقوم به "هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية"، في تأهيل الشباب وتطوير مداركهم ومهاراتهم وقدراتهم، وتعزيز ثوابتهم الوطنية، وذلك انطلاقاً من الرؤية العميقة التي تمتلكها القيادة الرشيدة، بأن التحديات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية، تفرض علينا مواصلة تطوير قوتنا الذاتية، وإعداد شباب الوطن ليكونوا على أتم أهبة لتلبية نداء الواجب في كل زمان ومكان؛ مشيداً بالإقبال الشديد من قبل المواطنين من فئات عمرية مختلفة على الالتحاق بمعسكرات التدريب، ومن بينهم كوكبة من موظفي المركز.

من جهته عبَّر اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، عن شكره وتقديره لسعادة الدكتور جمال سند السويدي، وأثنى على الجهود الفكرية والبحثية التي يبذلها سعادته في سبيل تنوير الرأي العام بقضايا محوريَّة ومهمة، وخاصة في ظل الظروف الحساسة التي تعيشها المنطقة. كما أشاد اللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان، بمستوى تعاون "مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية"، مع مختلف المؤسسات؛ وبالدور الذي يقوم به المركز في مجال خدمة المجتمع، وتنوير الرأي العام المحلي والعربي والعالمي، بمختلف القضايا والأحداث الجارية في منطقتنا، من خلال ما يقدّمه من دراسات وبحوث، وما ينظّمه من مؤتمرات علمية وندوات ومحاضرات تستضيف أهم الشخصيات والخبراء على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية.

 



 
سّجل تعليقك    استعرض التعليقات